مديـــنة العــيلــفون
كنا فرشنا السكة ورود لو كلمتنا كان بالجية
خطوة عزيزة ويوم موعود الخلاك تطرانا شوية
تسال فينا وتجي حارتنا ودابة الفرحة الليلة غشتنا
الحظ الجانا غشى سكتنا جانا وجابك لينا هدية
يالهليت فرحت قلوبنا إطريتنا الليلة وجيتنا
شوف شتلاتك كيف نشوانا والفل فرهد فرحان في البيت
والريحان طربان يتمايل غازل زهرة وعاين ليك
كل البيت خليتو في فرحة ضحكت قلوب وقلوب منشرحة
جيت واكتملت بيك اللوحة تسلم سيدنا و أهلاً بيك



حياتنا في قصة

اذهب الى الأسفل

حياتنا في قصة

مُساهمة من طرف البرنسيسة في الثلاثاء فبراير 01, 2011 7:12 pm

في يوم من الأيام

كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده

وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله

من أنت'؟

قال

أناالمال

فسأل الرجل زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا؟


اخواني نحنا كلنا غافلييين عن الاخرة فصحصوشوية


اختكم :البرنسيسة

فقالواجميعا

نعم بالطبع فبالمال يمكنناإن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيءنريده

فركب معهم المال

وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر

فسأله الأب : من أنت؟

فقال

إنا السلطةوالمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فأجابوا جميعا بصوت واحد

نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب

وسارت السيارة تكمل رحلتها

وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا

حتى قابلوا شخصا

فسأله الأب

من أنت ؟

قال

أناالدين

فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد

ليس هذاوقته

نحن نريد الدنياومتاعها

والدين سيحرمنا منهاوسيقيدنا

و سنتعب في الالتزام بتعاليمه

و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

و و و وسيشق ذلك علينا

ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها

وفجأة وجدوا على الطريق

نقطة تفتيش

وكلمة قف

ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة

فقال الرجل للأب

انتهت الرحلة بالنسبةلك

وعليك إن تنزل وتذهب معى

فوجم الاب في ذهول ولم ينطق

فقال له الرجل

أنا افتش عن الدين......هل معك الدين؟

فقال الأب

لا

لقد تركته على بعد مسافةقليلة

فدعنى أرجع وآتى به

فقال له الرجل

انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلةانتهت والرجوع مستحيل

فقال الاب

ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصبوالزوجة

والاولاد

و..و..و..و

فقال له الرجل

انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا

وستترك كل هذا

وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق

فسأله الاب

من انت ؟

قال الرجل

اناالموت

الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه

ونظر الاب للسيارة

فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه

وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولادوالمال والسلطة

ولم ينزل معه أحد

البرنسيسة
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 9
نقاط : 19
تاريخ التسجيل : 27/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياتنا في قصة

مُساهمة من طرف القيصر في الأربعاء فبراير 02, 2011 1:39 am

جزاك الله خيرا الاخت الكريمة , ووالله اننا لغارقون في الدنيا الفانية , فلنقف وقفة مع انفسنا ونحاسبها , ولتكن تقوى الله زادنا ,
نسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة,,,
امين يارب
تحياتي

القيصر
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 153
نقاط : 229
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياتنا في قصة

مُساهمة من طرف احمد في السبت فبراير 05, 2011 7:53 pm

لك التحيه البرنسيسه

وجوزيتي خيرا" على السرد الجيد لحال الاغلبيه

فلنحاسب انفسنا قبل ان نحاسب

ولك مني عاطر المرور

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
احمد
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 431
نقاط : 854
تاريخ التسجيل : 12/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى