مديـــنة العــيلــفون
كنا فرشنا السكة ورود لو كلمتنا كان بالجية
خطوة عزيزة ويوم موعود الخلاك تطرانا شوية
تسال فينا وتجي حارتنا ودابة الفرحة الليلة غشتنا
الحظ الجانا غشى سكتنا جانا وجابك لينا هدية
يالهليت فرحت قلوبنا إطريتنا الليلة وجيتنا
شوف شتلاتك كيف نشوانا والفل فرهد فرحان في البيت
والريحان طربان يتمايل غازل زهرة وعاين ليك
كل البيت خليتو في فرحة ضحكت قلوب وقلوب منشرحة
جيت واكتملت بيك اللوحة تسلم سيدنا و أهلاً بيك



الشعب السوداني اكثر الشعوب حبا لسيدنا محمد"ص"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشعب السوداني اكثر الشعوب حبا لسيدنا محمد"ص"

مُساهمة من طرف malik alshareef في الأحد سبتمبر 26, 2010 3:43 pm

عندما نحتفل بميلاد سيد الوجود ليس هذا بالشرك لاننا نحبه والمرء مع من أحب ،كيف لا نحتفل به وهو الذي بكي الجماد لفراقه واشتكي له البعير ورفض صغار الغزاله أن يرضع من لبن أمه لأن سيد الوجود مربوط مكانها فرجعت الي سيدنا محمد"ص" وهي تبكي لأنها وافقت أن يْربط سيد الوجود مكانها فاسلم اليهودي الذي كان يربط الغزاله عندما رأي هذا المنظر،كيف لا نحتفل به؟وهو القائل "أنا سيد ولد آدم ولا فخر"كيف لا نحتفل به وهو الذي تذهب إليه الخلائق يوم القيامه لان جميع الرسل يقولون نفسي نفسي أما الحبيب فيقول يارب امتي امتي ،كيف لا نحتفل وهو يرأف بنا في الدنيا والاَخره ،كيف لا نحتفل به وهو الذي خفف عنا الصلاه من خمسين صلاه الي خمس صلوات رافةَ بنا،كيف لا نحتفل به وهو الذي جعلنا من اعز الامم لاننا نعتز بالإسلام ،وقد نسمع من البعض بان المولد بدعه وشرك ،كيف نشرك بالله ونحن نقول لا إله إلا الله محمد رسول الله،ونحن إذ نحتفل بسيد الوجود نحتفل باحب الخلق الي الله،وقد نسمع بعضهم وهم ينتفدون في المولد وفي الذهاب إلي القبور للدعاء للميت وقد قال الحبيب"كنت نهيتكم عن زيارة القبور فذوروها فإنها تذكركم الاَخره" لماذا كل تركيزهم علي محاربة من يحبون سيدنا محمد"ص"ويغضون النظر عن الحفلات وعن البنات المتبرجات في الشوارع وعن اماكن صناعة وبيع الخمور وعن الشباب الذين إنحرفوا ،واْريد أن أسألكم سوالاْ هل للسْنه لبس معين أذا لم نبلسه لسنا من أنصار السْنه ؟فليحاربوا العادات الأكثر ضررا ،وهناك حقيقه غائبه علي هؤلاء لايمكن لإنسان مسلم مهما كان أن يعظم المخلوق اكثر من الخالق هذه إفتراءات وفتن "اللهم اكفينا شر الفتن ما ظهر منها ومابطن""محمد بشرْ لا كالبشر فهو كالياقوت بين الحجر""اًحب الصالحين ولست منهم عسي أن أنال منهم شفاعه"واًختم حديثي بقول المولي عز وجل في مدح الحبيب "ص""وإنك لعلي خلقٍ عظيم"وانا وبدون فخر من أحفاد جدي ود الأرباب الذي نفتخر به.

malik alshareef
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 30
نقاط : 84
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 45
الموقع : منتدي العيلفون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى